معنى الخيط الأبيض والخيط الأسود من الفجر

فتاوى الشيخ ابن باز عدد الزيارات: 7187 طباعة المقال أرسل لصديق

يقول تعالى: ((وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ))[البقرة:187]؟


فمعنى الآية إلى الصباح: يقول سبحانه: وَكُلُوا وَاشْرَبُوا –يعني أيها الصوام– حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ –يعني الفجر الصادق– مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ –يعني الليل– ولهذا قال بعدها –من الفجر- ...... أن تقول من الفجر – يعني من الصباح – فالصائم يحل له الأكل والشرب في الليل حتى يتضح له الصبح فإذا وضح الصبح ترك الأكل والشرب وصام في رمضان وهكذا في أيام الصوم الأخرى، والفجر فجران، فجر صادق، وفجر كاذب، والمراد في الآية: الفجر الصادق المستطيل في الأفق اللي ينتشر ويعتلي في الأفق، ويزداد نوره، هذا هو الفجر الصادق، أما الفجر الكاذب فهو يقف في الشرق منتصب كذنب السرحان لا يمتد جنوباً، وشمالا بل يكون مرتكزاً قائماً كذنب السرحان، ثم يزول، ثم يظلم، هذا يسمى فجر كاذب.