من هو الذي عنده علم من الكتاب في قصة سليمان عليه السلام؟

فتاوى الشيخ ابن باز عدد الزيارات: 4678 طباعة المقال أرسل لصديق

يقول الله جل وعلا في سورة النمل: ((قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ*قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ..)) [النمل:39-40]، من الذي عنده علم من الكتاب، أهو من الجن، أم من الملائكة؟


الله أعلم، قال بعض أهل العلم: إنه شخص يقال له آصف بن سليمان، وأن عنده معلومات، ولكن ليس هناك دليل يوضح من هو المراد، فالله أعلم بذلك.