الصواب أن هارون أخو مريم ليس هارون أخو موسى

فتاوى الشيخ ابن باز عدد الزيارات: 4149 طباعة المقال أرسل لصديق

أرجو من سماحة الشيخ أن يبين لي في قوله تعالى في سورة مريم: يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا[مريم:28]، وعندما أرسل الله موسى إلى فرعون في قوله تعالى: وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَر


الصواب أن هارون أخو مريم ليس هو هارون أخو موسى، لأن موسى وهارون بينهما وبين زمن مريم مدة طويلة، فهارون هذا اسم لأخٍ لمريم غير هارون أخي موسى.