الصفحة الرئيسـة | جامع القراءات | المصحف العثماني | المصحف المحفظ  | فتاوى القرآن الكريم                       جديد الموقع بتقنية rss خارطة الموقع اتصل بنا
 




   


 آخر الأخبار  
بدعم من "نون للقرآن وعلومه"..برنامج "بالقرآن اهتديت" بموسمه الثاني 


  ت 3-6-2015

 

 

 

مؤتمر صحفي كبيرٌ شهدته العاصمة الكويتيّة، ويبشّر جمهور العالم الإسلامي بانطلاق الموسم الثاني من البرنامج القرآني: "القرآن اهتديت" في نسخته الثانية، وبدعمٍ من موقع: "نون للقرآن وعلومه".

كان ذلك في يوم الاثنين 01-06-2015 حيث أقيم مؤتمر صحفي كبير بفندق سيموفني بالسالمية في الكويت، والذي عقده فريق برنامج "بالقرآن اهتديت" وبحضورٍ لافت وتفاعل كبير من قِبَل أطرافٍ ومؤسساتٍ حكوميّةٍ وإعلاميّةٍ عدّة، إضافةً إلى شخصيّاتٍ دعويّةٍ وتربويّة يهمّها الإسهام النوعي الذي يقدّمه هذا البرنامج لأهل القرآن الكريم في شتّى بقاع الأرض.

وقد شارك في هذه الفعالية كلٌّ من وزير الأوقاف الكويتيّ الأسبق، الدكتور: نايف العجمي، والداعية الإسلامي المعروف، الدكتور: محمد العوضي، ومن دولة قطر: مدير موقع "ن للقرآن وعلومه" د. علي العكبري، باعتبارها الراعي الرسمي للموقع، ومن السعودية ممثل قنوات المجد الدكتور على القحطاني، وإمام المسجد الكبير، الشيخ: فهد الكندري، مقدّم برنامج: "بالقرآن اهتديت".

وقد بيّن مدير موقع نون القطري للقرآن وعلومه، الدكتور: علي العكبري، أن موقع نون حمل على عاتقه الرسالة القرآنية والرغبة في نشر علوم القرآن على أوسع نطاق، وانطلاقاً من هذه الرسالة النبيلة، ارتأى موقع "نون" أن يكون مشاركاً فاعلاً في إنجاح البرنامج التلفزيوني: "بالقرآن اهتديت" إيماناً منه بالدور الكبير الذي يحقّقه الإعلام الإسلامي الهادف في خلق الوعي لدى المشاهدين، وتسخير وسائل الاتصال بالجماهير للخير والبناء، وسعادة الفرد والمجتمع، وبث روح التفاؤل والاطمئنان بين الناس؛ من خلال بث الكلمة الطيبة التي تستمد نورها من كلام رب العالمين، وبذلك تنشيء جيلاً صالحاً متعلّقاً بالقرآن الكريم.

ولهذه الأسباب، قرّرت إدارة موقع "نون للقرآن وعلومه" أن تكون شريكاً أساسياً في هذا العمل التوعوي، فكانت الراعي الرسمي للبرنامج، ومصدراً أساسياً في دعمه وتوميله؛ إيماناً منها بأن المشاريع التي تخدم القرآن الكريم وتقدّمه للناس لهي لَبِنَةٌ في بناء الأمة المسلمة، وسبيلٌ من سُبُل الارتقاء بالدعوة الإسلامية، ومعلمٌ بارز من معالم التربية الإسلامية، مهما كان حجم هذه المشاريع.





 



وأشار الدكتور علي العكبري أن هذا العمل الإبداعي لاقى رضى واستحسان ملايين المشاهدين داخل وخارج الوطن العربي والإسلامي، وذلك بسبب تسليطِه الضوء على الحقيقة القرآنيّة وربّانيتها وقدرتها على التأثير والتغيير، حتى كانت سبباً مباشراً لدخول عددٍ كبير من غير المسلمين إلى الإسلام.

وإضافةً لذلك، فإن البرنامج جاء ليوجّه غير المسلمين نحو بحقيقة الإسلام في ظل حملة التشويه الكبيرة ضد الاسلام والمسلمين في الغرب بالذات، وهو كذلك موجٌّه للمسلمين في مجتمعاتنا ليدركوا قيمة كتاب الله، وأنه منهج حياة وليس مجرد كتابٍ يتصفح في رمضان فقط ويُقرأ دون تدبّر وإدراكٍ لمعانيه السامية.
 
وبيّن الدكتور أن مشروع "بالقرآن اهتديت" يتماشى مع فلسفة ورؤية موقع نون الطامحة نحو نشر القرآن الكريم وعلومه وترغيب الطرف الأخر في التعرف على هذا الدين الحنيف، ونحن نفخر بعرض البرنامج على التلفزيون القطري.

فيما قال معالي وزير الأوقاف الكوتيت الأسبق، الدكتور: نايف العجمي، أن السوق الإعلامي مزدحم، ويجب أن تكون البرامج لديها رسالة واضحة، وهذا ما نحتاجه في عالم الفضائيات ووسائل التواصل، وبرنامج بالقرآن اهتديت نموذج ٌعمليٌ لفكرة التخصص والتميّز والريادة في الطرح، ومخاطبة الجمهور.

وتحدّث الشيخ فهد الكندري أن برنامج بالقرآن اهتديت بموسِمه الثاني، يسيرُ على الطريق المرسوم له، فهو دعوة لغير المسلمين للإسلام بطريقة قصصية جديدة محبّبةٍ لهم، وتسليطٌ للضوء على قصص المهتدين، وإبرازٌ لأهميّةِ تدبر القرآن والتأثر به في حياة المسلم، عن طريق قصص واقعية لبشر أبصرت قلوبهم الإسلام بسبب القرآن.

وبدورِه بيّن الداعية د.محمد العوضي أهميّة تقديم كلام الله بطريقة سهلة القبولِ لعامة الناس، وأن برنامج «بالقرآن اهتديت» جارٍ على جوهره في كيفية تقديم القرآن بهذه الطريقة للذين دخلوا الإسلام من غير العرب الذين لا يعرفون الإسلام، موضّحاً نجاح البرنامج وحضوره الكبير من حيث الطرح العميق السلس الذي يناسب كل الشرائح والمجتمعات.

طباعة   إرسال لصديق

قراءة  10086



جميع الحقوق محفوظة لموقع ن للقرآن وعلومه ( 2005 -2017)