الصفحة الرئيسـة | جامع القراءات | المصحف العثماني | المصحف المحفظ  | فتاوى القرآن الكريم                       جديد الموقع بتقنية rss خارطة الموقع اتصل بنا
 




   


 قراء القرآن الكريم  
محمود خليل الحصري 


  ت 3-1-2008

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة

مولده ونشأته : ولد فى 1917م - بقرية شبرا النملة - مركز طنطا محافظة الغربية، كان يذهب من قريته إلى المسجد الأحمدى بطنطا يوميا ليحفظ القرآن، حتى حفظ القرآن الكريم و أتمّ تجويده و هو ابن ثمانى سنوات .
التحق الشيخ بالأزهر الشريف، وتعلم القراءات العشر وأخذ شهاداته في علم القراءات  .
دخوله إلى عالم الإذاعة : في عام 1944م تقدم للإذاعة بطلب تحديد ميعاد لامتحانه،  بالفعل تم تحديد ذلك الميعاد واجتاز الاختبار ،وتمّ التعاقد معه في نفس اليوم فكانت أول قراءة له على الهواء مباشرة يوم 16 نوفمبر عام 1944م، وكان وقتها لا يزال مقيماً بقرية شبرا النملة.
علمه : يعتبر الشيخ محمود خليل الحصرى أكثر قراء القرآن علماً، فبالإضافة إلى إتقانه لفنون القراءة كان مستفيضاً بعلوم التفسير و الحديث، وله من العديد من الكتب، مثل : أحكام قراءة القرآن الكريم، والقراءات العشر من الشاطبية و الدرة، ومعالم الإهتداء إلى معرفة الوقف و الإبتداء، والفتح الكبير فى الإستعاذة و التكبير، وأحسن الأثر فى تاريخ القراء الأربعة عشر، ونور القلوب فى قراءة الإمام يعقوب، والسبيل الميسر فى قراءة الإمام أبى جعفر، حسن المسرة فى الجمع بين الشاطبية و الدرة، وغيرها.
المناصب التي تولّاها : تعدّدت المناصب التي حصل عليها الشيخ، فقد عيّن قارئا للمسجد الاحمدى بطنطا، وللمسجد الحسينى بالقاهرة، ومفتشاً للمقارىء المصرية، ثم عيّن وكيلا لمشيخة المقارىء المصريّة، كما عين مراجعاً ومصححاً للمصاحف بقرار مشيخة الأزهر الشريف، وعيّن بالقرار الجمهورى شيخ عموم المقارىء المصرية، وعيّن نائبا لرئيس لجنة مراجعة المصاحف و تصحيحها بالأزهر الشريف ثم رئيسا لها بعد ذلك، وعيّن مستشارا فنيا لشئون القرآن الكريم بوزارة الأوقاف، وتم اختياره من قبل اتحاد قراء العالم الإسلامى رئيسا لقراء العالم الإسلامى بمؤتمر ( اقرأ ) بكراتشي بالباكستان، وعيّن خبيرا بمجمع البحوث الإسلامية لشئون القرآن الكريم ( هيئة كبار العلماء ) بالأزهر الشريف.


ما سبق إليه الشيخ : يعتبر الشيخ أول من ابتعث لزيارة المسلمين فى الهند و باكستان و قراءة القرآن الكريم فى المؤتمر الإسلامى الأول بالهند، وأول من سجل المصحف المرتل فى انحاء العالم برواية حفص عن عاصم، وظلت إذاعة القرآن الكريم تقتصر على إذاعة صوته منفردا حوالى عشر سنوات، وأول من سجل المصحف المرتل فى أنحاء العالم بروايات : ورش عن نافع، ورواية قالون والدورى والبصري، وأول من سجل المصحف المصحف المعلّم فى أنحاء العالم ( طريقة التعليم )، ومن سجّله بطريقة المصحف المفسر ومصحف الوعظ، وأول من رتل القرآن الكريم فى أنحاء العالم الإسلامى فى الامم المتحدة أثناء زيارته لها بناء على طلب جميع الوفود العربية والإسلامية، وأول من رتل القرآن الكريم فى القاعة الملكية و قاعة هايوارت المطلة على نهر التايمز فى لندن
الدول التي سافر إليها : سافر الشيخ إلى جميع الدول العربية و الإسلامية، وكذلك روسيا و الصين و سويسرا و كندا و أغلب عواصم العالم، واستقبله فيها عدد كبير من الملوك و الرؤساء فى أغلب دول العالم و على سبيل المثال الرئيس الأمريكى جيمى كارتر .
وفاته :  في عام 1980 م عاد من رحلته من السعودية مريضاً، وقد زاد عناء السفر وإجهاده من مرضه الذي كان يعاني منه وهو القلب، إلا أن المرض إشتد عليه بعد ثلاثة أيام من عودته، ولما تدهورت صحته تمّ نقله إلى معهد القلب فتحسنت صحته وعاد إلى البيت مرة أخرى، إلا أنه في اليوم الأثنين الموافق 24 نوفمبر عام 1980 م فاضت روحه إلى بارئها بعد أن أدى صلاة العشاء مباشرة فرحمه الله رحمة واسعة.

 

مرفقات
سورة النساء

 اضغط  بيمين الفأرة واختر حفظ الهدف باسم  أو  Save target as

طباعة   إرسال لصديق

قراءة  50462



جميع الحقوق محفوظة لموقع ن للقرآن وعلومه ( 2005 -2017)