فتاوى القرآن الكريم

  • يقرأ بما في مصحف عثمن رضى الله عنه

    تاريخ النشر: عدد الزيارات: 6839

    ما يخرج عن مصحف عثمان ، كقراءة ابن مسعود وغيرها ، لا ينبغي أن يقرأ بها في الصلاة ; لأن القرآن ثبت بطريق التواتر ، وهذه لم يثبت التواتر بها ، فلا يثبت كونها قرآنا ، فإن قرأ بشيء منها مما صحت به الرواية ، واتصل إسنادها ، ففيه روايتان ; إحداهما ، لا تصح صلاته لذلك . والثانية : تصح ; لأن الصحابة كانوا يصلون بقراءتهم في عصر النبي صلى الله ..