حكم افتتاح اللقاءات والاحتفالات بتلاوة القرآن

لقاء الباب المفتوح للشيخ ابن عثيمين عدد الزيارات: 13845 طباعة المقال أرسل لصديق

حكم افتتاح اللقاءات والاحتفالات بتلاوة القرآنالسائل: ما رأيكم بإفتتاح اللقاءات والاحتفالات بتلاوة شيء من آيات كتاب الله الحكيم؟

 الشيخ: أرى أن هذه الاحتفالات لا بأس بها، بل هي مشروعة، لكنها مشروعة لغيرها كيف ذلك؟ هذه الاحتفالات تجري فيها فوائد: أولاً: إدخال السرور على التلاميذ الذين حفظوا، فيسرون بهذا.
ثانياً: أنه مظهر من مظاهر تعظيم القرآن الكريم، حيث جمع الناس له من أجل أن يحتفل به.
ثالثاً: أنه يحصل به التلاقي بين الإخوة من كل جهة والتعارف.
رابعاً: أنه لا يخلو من إرشادات وتوجيهات وبيان لفضل القرآن وحفظه وغير هذا، فهي مقصودة لغيرها في الواقع وفيها خير، فلا نرى بها بأساً، إن لم نقل إنها مطلوبة لما فيها من هذه الفوائد التي ذكرناها.
السائل: يا شيخ! ما حكم إفتتاح اللقاء بتلاوة كتاب الله؟
الشيخ: هذا لا أعلم له أصلاً، أنه يفتتح بشيء من القرآن، لكن جرت العادة به، والأحسن ألا يفعل، وأن يفتتح بالحمد والثناء على الله عز وجل وما تيسر من مقال.