حرق أوراق المصحف خوف الامتهان

المنتقى من فتاوى الفوزان ، الجزء : 2 عدد الزيارات: 6845 طباعة المقال أرسل لصديق

  هل يجوز حرق أوراق من المصحف الشريف إذا خيف عليها الامتهان‏؟

 نعم إذا درس المصحف وتمزق وخشي عليه من الامتهان أصبح في حالة لا يمكن الانتفاع به والقراءة فيه فلا بأس أن يحرق أو يدفن في أرض طاهرة؛ لأن كلا من الأمرين فعله الصحابة رضي الله عنهم فقد دفنوا المصاحف، وكذلك حرقوا المصاحف لما جمعوا الناس على مصحف واحد، وهو مصحف عثمان ـ رضي الله عنه ـ وحرقوا ما عداه من بقية المصاحف، فالمصحف إذا كان في حالة لا يمكن الانتفاع به لتمزقه فإنه إما أن يدفن في مكان طاهر وإما أن يحرق‏.