تفسير قوله تعالى وشاهد ومشهود

فتاوى الشيخ ابن باز عدد الزيارات: 17270 طباعة المقال أرسل لصديق

يستفسر عن الآيتين الكريمتين في سورة البروج: ((وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ)) [البروج:3]، من هو الشاهد ومن هو المشهود في هذه الآية؟


للعلماء في هذا كلام كثير، وأحسن ما قيل فيه: أن الشاهد يوم الجمعة، والمشهود يوم عرفة، يوم الجمعة الشاهد والمشهود يوم عرفة، يشهده الناس يوم الحجاج، وقيل غير ذلك، لكن هذا أحسن ما قيل، وَالسَّمَاء ذَاتِ الْبُرُوجِ*وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ أي يوم القيامة، وَشَاهِدٍ، يوم الجمعة، وَمَشْهُودٍ (1-3 البروج)، يوم عرفة، هذا هو أحسن ما قيل في ذلك.