العالم بالقرآن وفهمه في كتاب الله

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، الجزء : 4 عدد الزيارات: 4900 طباعة المقال أرسل لصديق

هل العالم القرآني يمكنه التطور حتى يكشف ما لا يجوز كشفه أعني: من الناحية الدينية لا الاقتصادية؟
 
يمكنه التقدم بتلاوة القرآن وتدبره، ويتسع بذلك أفقه في معرفة شرع الله عقائد وأحكاما أخرى، ويزداد عند الله درجات؛ فضلا من الله ورحمة، وقد يهبه الله قوة فراسة، وتصدق رؤياه، لكنه لا يعلم الغيب؛ لقوله تعالى { عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا * إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا } ونحوه من الآيات.
وبالله التوفيق.
وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء