تفسير القرآن بالسنة

اللقاء الشهري للشيخ ابن عثيمين عدد الزيارات: 23401 طباعة المقال أرسل لصديق

تفسير القرآن بالسنةالمرتبة الثانية: السنة، مثاله: قال الله عز وجل: { لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ } [يونس:26] الواحد يفكر ما هي الزيادة على الحسنى؟

 لأن الحسنى معناها: البالغة في الحسن غايته وكماله، الحسنى مؤنث أحسن وهو اسم تفضيل، يأتي إنسان: ما فوق هذا؟ وقد فسره النبي عليه الصلاة والسلام فقال: ( الزيادة: النظر إلى وجه الله الكريم ) والله إن هذا لزيادة، ألذ شيء وأطيب نعيم عند أهل الجنة النظر إلى وجه الله، اللهم إنا نسألك ألا تحرمنا ذلك يا رب العالمين، هذا تفسير القرآن بالسنة.
وقال الله تعالى: { وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ } [الأنفال:60] ما الذي نستطيع من القوة، هل له مثال؟
نعم له مثال، مثل به الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: ( ألا إن القوة الرمي، ألا إن القوة الرمي ) إذاً: لو قائل لنا قائل: مثلوا لنا بالقوة؟ نقول: هي الرمي؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم فسرها بذلك، والرمي ليس رمي الحجر باليد، يمكن أن يكون هذا من القوة في موضعه، لكن الرمي في كل مكان بحسبه، فيما سبق يرمون بالسهام بالقوس، يقول العلماء: أكثر ما يمضي ثلاثمائة ذراع أي: مائتي متر، هذا أعلى شيء، الآن الصواريخ تعبر القارات، وهذا داخل في الآية وما فسره النبي عليه الصلاة والسلام الرمي، هذا أعظم فتك في العدو.