قراءة القرآن مع عدم الإجادة

  • قراءة القرآن مع عدم الإجادة

    تاريخ النشر: عدد الزيارات: 7421

    هل تجوز قراءة القرآن المجيد على طريقة أهل بعض البلاد غير العربية في نطق الحروف ؟ فمثلا هم يلفظون بالحرف (ث) وكأنه (س) ، والحرف (ذ) وكأنه (ز) إلى غير ذلك . الحمد لله يجب قراءة القرآن الكريم بحروفه التي أنزله الله بها ، قراءةً عربية صحيحة ، كما قال سبحانه : ( وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ ..

  • قراءة القرآن بدون نقط أو حركات كانت بالتلقي

    تاريخ النشر: عدد الزيارات: 10143

     إنني أقرأ القرآن كثيراً وكنني لا أجيد أحكامه وأخطأ كثيراً في التلاوة فهل علي إثم في ذلك ؟ الواجب على المرء المسلم أن يتعلم تلاوة القرآن لفظا حتى يجيدها ويقرأها كما جاء عن رسول الله ، - صلى الله عليه وسلم - ، وكما أنزله الله سبحانه وتعالى على رسوله ، ويكون ذلك منه على قدر الإستطاعة وإذا كان يمكن أن يتأنى ويردد الكلمة مرة بعد ..

  • الخطأ في قراءة القران الكريم هو تحريف

    تاريخ النشر: عدد الزيارات: 6872

    ـ والدتي أمية لا تقرأ ولا تكتب ولكنها والحمد لله تصوم وتصلي إلا أنها في قراءتها في الصلاة تقرأ آيات من القرآن الكريم مع شيء من التغيير بسبب جهلها فهل يعد هذا تحريفًا في القرآن الكريم تأثم عليه أم لا تؤاخذ على ذلك‏؟‏ وقد حاولت تعليمها القراءة الصحيحة فلم أستطع معها‏؟ ‏ والدتك لا تؤاخذ على ذلك إن شاء الله، لأن هذا هو منتهى ..

  • قراءة القرآن مع الأخطاء

    تاريخ النشر: عدد الزيارات: 7059

     سمعت أن من يقرأ القرآن وهو لا يجيد قراءته أنه يأثم بذلك فهل هذا صحيح‏؟‏ وهل معنى هذا أن عدم قراءته له أفضل من قراءته مكسرًا‏؟ ‏ هذا له حالتان‏:‏ الحالة الأولى‏:‏ أن يكون قادرًا على إصلاح أخطائه في القراءة بأن يكون عنده من يتمكن من تعديل القراءة عليه ويعلمه القراءة الصحيحة فهذا لا يجوز له أن يبقى على القراءة ..